إعمل دايت حسب فصيلة دمك!

كلنا سبق لنا تجريب أنواع عديدة من طرق تغذية و دايت أملاً في فقدان وزن زائد أو الحفاظ على جسد صحي، لكن الكثير منها لا يمنحنا أي نتائج تذكر، اليوم نحن بصدد الحديث عن نوع مختلف و مثير للأهتمام، و هو دايت يقوم على فصيلة دمك ليمنحك أفضل النتائج!

ذلك النوع من التغذية ظهر لأول مرة على يد بيتر ديادامو خبير الطب البديل في كتابه “Eat right for your type”، حيث يقول ديادامو في كتابه أن هناك تفاعلات كيميائية تحدث بين الطعام الذي تأكله و فصيلة دمك، و أن تلك التفاعلات يحكمها ما يسمها بالـ Lectin و هو نوع من البروتينات الموجودة بالطعام ذات قدرة على التفاعل مع الدم بشكل يؤثر فيه.

و لهذا إتباعك نظام غذائي يأخذ فصيلة دمك في عين الأعتبار سوف يساعد جسدك على تحقيق هضم أفضل للطعام حسب ديادامو، و هو ما يساعدك على فقدان الوزن الزائد و حماية ذاتك من بعض الأمراض المتعلقة بالتغذية.

كيف تؤثر كل فصيلة دم مختلفة إذاً على جسدك و النظام الغذائي الذي يجب أن تتبعه ؟

14

فصيلة الدم O (محبي اللحوم)

  • ظهرت فصيلة الدم O منذ حوالي 50 ألف عام، حيث كان نسل البشر الأوائل على الأرض يتغذى بالأساس على كميات كبيرة من البروتين عبر صيد و أكل الحيوانات.
  • التغذية الجيدة: اللحوم و الدواجن و الأسماك و الخضروات.
  • التغذية السيئة: الألبان و منتجاتها، و البقوليات و الحبوب.
  • ما يجب تفاديه لفقدان الوزن: البيض و الجلوتن و الدقيق و الذرة، و كذلك الفاصوليا و الفول و العدس و القرنبيط و الكرنب.
  • ما يساعد على فقدان الوزن: الأعشاب و المأكولات البحرية، و الملح، و اللحوم الحمراء و الكبد، و اللفت و السبانخ و البروكلي.

فصيلة الدم A (النباتيين)

  • ظهرت فصيلة الدم A منذ حوالي 15 ألف عام حين بدأ الإنسان بالإنتقال للمعيشة في مجتمعات تقوم على الزراعة حيث وفرت له الزراعة تغذية تقوم على الخضروات و النبات.
  • التغذية الجيدة: الخضروات و المأكولات البحرية و الحبوب و البقوليات، و كذلك المكسرات و الأرز و الفواكة.
  • التغذية السيئة: الأسماك و الدواجن.
  • ما يجب تفاديه لفقدان الوزن: اللحوم الحمراء و البرتقال و منتجات الألبان و الفاصوليا و كذلك القمح.
  • ما يساعد في فقدان الوزن: الخضروات و زيوتها، و فول الصويا و الأناناس.

فصيلة الدم B (القوارت المتوازنين)

  • ظهرت فصيلة الدم B قبل 10 آلاف عام حين ترك الإنسان المزارع و بدأ في الأنتشار في أراضي جديدة كان يقوم بها برعاية الغنم، و من هنا أصبحت تغذيته مركزة على الألبان و منتجاتها، كما كانت تغذية متوازنة بين اللحوم و الخضروات.
  • التغذية الجيدة: اللحوم و الأسماك و الألبان و منتجاتها، و كذلك البقوليات و الخضروات و الفواكة.
  • التغذية السيئة: الحبوب.
  • ما يجب تفاديه لفقدان الوزن: الذرة و العدس و البذور و السمسم و الطماطم، كذلك و الفول السوداني و عباد الشمس و الدجاج.
  • ما يساعد على فقدان الوزن: الخضروات ذات الأوراق الخضراء و البيض و الكبد و عرق السوس و الشاي.

فصيلة الدم AB (التغذية المتعادلة)

  • ظهرت فصيلة دم AB منذ 1000 عام فقط، و يقول ديادامو أن ظهور تلك الفصيلة ساعد الكثير من الناس على دخول العصر الحديث، حيث يستطيع أصحاب تلك الفصيلة الخلط بين التغذية الخاصة بفصيلة دم A و التغذية الخاصة بفصيلة دم B، و هو ما يسمح بتغذية متوازنة و متعادلة بين الخضروات و الألبان.
  • التغذية الجيدة: اللحوم و المأكولات البحرية و الألبان و البقوليات و الخضروات و كذلك الفواكة.
  • ما يجب تفاديه لفقدان الوزن: اللحوم الحمراء و الدواجن و الفاصوليا و البذور و الذرة، و كذلك اللحوم المدخنة و الكافيين.
  • ما يساعد على فقدان الوزن: المأكولات و الأعشاب البحرية و الألبان و الأناناس.

و بخلاف ذلك، مهما كانت فصيلة دمك، تفادى الأطعمة الصناعية و المعالجة و كذلك الكربوهيدرات!

ذلك النوع من التغذية لا يوجد ما يدعمه علمياً أو طبياً لكن رغم ذلك يُحتمل جداً أن تفقد الوزن عبر إتباعه لأنه يحدد بشكل صحي ما يجب أن تأكله و ما يجب الأبتعاد عنه.

 

It's only fair to share...Share on Facebook97Share on Google+0Pin on Pinterest0Tweet about this on Twitter
الكلمات الدليلية:, ,

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *