سياسة الخصوصية لموقع GetHealtyCairo.com

هذه هي سياسة الخصوصية الخاصة بموقع http://gethealthycairo.com و التي تفرضها GetSircles و تحكم خصوصية المستخدمين الذين يختارون أستخدام الموقع.

و تحدد السياسة النقاط المختلفة التي تتعلق بخصوصية المستخدم و توضح إلتزامات ومتطلبات المستخدمين و الموقع و مالكي الموقع. كما توضح في سياسة الخصوصية هذه طريقة معالجة و تخزين هذا الموقع لبيانات و معلومات المستخدم و طريقة حمايتها.

الموقع

يتخذ هذا الموقع و مالكيه نهج أستباقي تجاه خصوصية المستخدم لضمان إتخاذ الخطوات اللازمة لحماية خصوصية المستخدمين خلال جميع أنحاء زيارتهم للموقع.

أستخدام الكوكيز

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الإرتباط (Cookies) لتحسين تجربة المستخدمين أثناء زيارة الموقع. حيثما ينطبق ذلك يستخدم هذا الموقع نظام مراقبة ملفات تعريف الإرتباط مما يتيح للمستخدم في زيارته الأولى إلى الموقع السماح أو عدم السماح بأستخدام ملفات تعريف الارتباط على جهاز الكمبيوتر الخاص به أو الأجهزة الأخرى. و هذا يتوافق مع متطلبات القوانين الأخيرة لمواقع الويب بالحصول على موافقة صريحة من قبل المستخدمين قبل تكوين أو قراءة الملفات مثل ملفات تعريف الارتباط من على جهاز الكمبيوتر الخاص بالمستخدم أو الأجهزة الأخرى.

ملفات تعريف الإرتباط هي عبارة عن ملفات صغيرة محفوظة على القرص الصلب في جهاز كمبيوتر المستخدم تقوم بتتبع و حفظ و تخزين المعلومات حول تفاعلات المستخدم و استخدام الموقع. و هذا يسمح للموقع، من خلال الخادم الخاص به، بتزويد المستخدمين بتجربة مبنية خصيصاً لهم عبر الموقع.

و ينصح المستخدمين الذين يرغبون في رفض أستخدام و تخزين ملفات تعريف الأرتباط من هذا الموقع إلى القرص الصلب في أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم أن يتخذوا الخطوات اللازمة عبر إعدادات الأمان داخل متصفحات الويب الخاصة بهم لمنع كافة ملفات تعريف الأرتباط من هذا الموقع و التوابع الخارجية له.

هذا الموقع يستخدم برنامج تتبع لرصد زواره بهدف الوصول إلى فهم أفضل لكيفية قيامهم بأستخدامه. و يتم توفير هذا البرنامج عن طريق برنامج Google Analytics الذي يستخدم ملفات تعريف الأرتباط لتعقب استخدام الزوار. و يقوم البرنامج بحفظ ملفات تعريف الإرتباط على القرص الصلب في جهاز الكمبيوتر من أجل تتبع و رصد نشاط المستتخدم و استخدامه للموقع، و لكن لن يتم تخزين أو حفظ أو جمع المعلومات الشخصية. يمكنك قراءة سياسة خصوصية Google هنا للمزيد من المعلومات [http://www.google.com/privacy.html].

قد يتم تخزين ملفات تعريف إرتباط أخرى على القرص الصلب في جهاز الكمبيوتر الخاص بك من خلال شركات خارجية عندما يستخدم هذا الموقع برامج الإحالة، أو الأرتباطات الدعائية أو الإعلانات. و تستخدم هذه الملفات لتتبع الإحالة و تنتهي عادة بعد 30 يوماً، على الرغم من أن البعض قد يستغرق وقتا أطول. و لا يتم تخزين أو جمع أو حفظ أية معلومات شخصية.

الأتصال و التواصل

المستخدمين الذين يقومون بالتواصل مع هذا الموقع و أو مالكيه يفعلون ذلك بناء على إرادتهم و يقومون بتقديم التفاصيل الشخصية المطلوبة على مسؤوليتهم الخاصة. و يتم الأحتفاظ بالمعلومات الشخصية الخاصة بك و تخزينها بشكل آمن حتى لا تعود مطلوبة أو ليس لها استخدام، كما هو مفصل في قانون حماية البيانات لعام 1998. و قد تم بذل كل جهد ممكن لضمان نموذج آمن لعملية التسجيل بالبريد الإلكتروني و لكن رغم ذلك يُنصح المستخدمين بأستخدام هذا النموذج للتسجيل بالبريد الإلكتروني على مسؤوليتهم الخاصة.

يقوم هذا الموقع و مالكيه بأستخدام المعلومات المقدمة منك لتوفير المزيد من المعلومات حول المنتجات أو الخدمات التي يقدموها أو لمساعدتك في الإجابة على أي أسئلة أو أستفسارات تمتلكها. و هذا يشمل أستخدام المعلومات الخاصة بك لإشراكك في أي نشرة أخبارية بريدية يقدمها الموقع و ذلك فقط في حالة أنه قد تم ذكره بشكل واضح و صريح لك مع منحك الموافقة خلال أي شكل من عمليات تسجيل البريد الإلكتروني. أو حين تقوم كمستهلك بشراء أو الأستفسار عن شراء منتج أو خدمة من الشركة تتعلق بها نشرة بريد إلكتروني. المذكور هنا لا يمثل بأي حال قائمة كاملة لحقوقك كمستخدم فيما يتعلقي بتلقي مواد البريد الإلكتروني و المواد التسويقية. و لا يتم إطلاقاً تمرير التفاصيل الخاصة بك إلى أي طرف ثالث.

نشرات البريد الإلكتروني الإخبارية

هذا الموقع يقدم برنامج نشرات بريد إلكتروني أخبارية، و يستخدم لإبلاغ المشتركين عن المنتجات و الخدمات التي يوفرها هذا الموقع. و يمكن للمستخدمين الأشتراك من خلال عملية آلية على الأنترنت إذا رغبوا في ذلك و لكن عليهم القيام بذلك بناء على مسؤوليتهم الخاصة. بعض الأشتراكات قد تتم معالجتها يدوياً من خلال موافقة خطية مسبقة من المستخدم.

تحفظ جميع التفاصيل الشخصية المتعلقة بالأشتراكات بشكل آمن وفقاً لقانون حماية البيانات لعام 1998. لا يتم منح أو تمرير أية تفاصيل شخصية إلى أطراف ثالثة و لا تُشارك مع شركات أو أشخاص من خارج الشركة التي تدير هذا الموقع. بموجب قانون حماية البيانات لعام 1998 يمكنك طلب نسخة من المعلومات الشخصية التي تتعلق بك عن طريق برنامج نشرات البريد الإلكتروني الإخبارية لهذا الموقع، و هناك رسوم رمزية لذلك. و إذا كنت ترغب في الحصول على نسخة من المعلومات التي يتم الإحتفاظ بها يرجى الكتابة إلى العنوان التجاري في الجزء السفلي من سياسة الخصوصية هذه.

قد تحتوي حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني الصادرة عن هذا الموقع أو عن أصحابه على وسائل تتبع في داخل البريد الإلكتروني ذاته. حيث يتم متابعة النشاط الخاص بالمشترك و تخزينه في قاعدة البيانات للتحليل و التقييم في المستقبل. و يمكن أن يشتمل هذا على نشاطات مثل فتح رسائل البريد الإلكتروني، إعادة توجيه رسائل البريد الإلكتروني، و النقر على الروابط في محتوى البريد الإلكتروني، مع أوقات و تواريخ و تكرار هذه النشاطات [هذه ليست قائمة شاملة[.

يتم أستخدام هذه المعلومات لتحسين حملات البريد الالكتروني في المستقبل، و تزويد المستخدم بمحتوى أكثر ملاءمة حول نشاطه.

يتم منح المشتركين فرصة لإلغاء الأشتراك في أي وقت من خلال نظام آلي. و توجد تفاصيل هذه العملية في نهاية كل حملة من حملات البريد الإلكتروني. و إذا كان النظام الآلي لإلغاء الأشتراك الآلي غير متوفر، يتم تقديم تعليمات واضحة حول كيفية إلغاء الاشتراك بشكل مفصل بدلاً من ذلك.

الروابط الخارجية

على الرغم من أن هذا الموقع يحرص على أن يحتوي على وصلات خارجية آمنة و ذات جودة و صلة، ينصح المستخدمين بتبني سياسة الحذر قبل النقر على أي روابط خارجية مذكورة في جميع أنحاء هذا الموقع. (الوصلات الخارجية هي النصوص أو الصور القابلة للنقر و التي تقود إلى مواقع أخرى، على غرار موقع http://gethealthycairo.com).

أصحاب هذا الموقع لا يمكنهم أن يضمنوا أو يتحققوا من محتويات أي موقع مرتبط خارجياً على الرغم من كل الجهود التي يبذلونها. لذا يجب على المستخدمين ملاحظة أنهم ينقرون على الروابط الخارجية على أساس مسؤوليتهم الخاصة و أن هذا الموقع و أصحابه لا يمكن أن يكونوا مسؤولين عن أي أضرار أو آثار ناجمة عن زيارة أي وصلات خارجية.

الإعلانات و الروابط الإعلانية

قد يحتوي هذا الموقع على روابط و أعلانات برعايتنا. و عادة ما يتم تقديمها من خلال شركائنا المعلنين و الذين قد يكون لديهم سياسات خصوصية تفصيلية تتعلق بالأعلانات التي يقدموها.

النقر على أي من هذه الاعلانات يرسلك إلى موقع المعلن من خلال برنامج الإحالة الذي قد يستخدم مفات تعريف الأرتباط و الذي سوف يتتبع عدد الإحالات المرسلة من هذا الموقع و قد يشتمل على أستخدام ملفات تعريف الارتباط، و التي قد يتم بدورها حفظها على الأقراص الصلبة في أجهزة الكمبيوتر. لذا يجب على المستخدمين ملاحظة أن نقرهم على الروابط الخارجية التي نرعاها على مسؤوليتهم الخاصة و أن هذا الموقع و أصحابه غير مسؤولين تجاه أي أضرار أو آثار ناجمة عن زيارة أي وصلات خارجية مذكورة.

وسائل التواصل الإجتماعية

التواصل و المشاركة و الإجراءات المتخذة من خلال منصات وسائل التواصل الاجتماعي الخارجية و التي يقوم هذا الموقع و أصحابه بالمشاركة فيها تخضع للشروط و سياسات الخصوصية التي تفرضها كل منصة لوسائل التواصل الاجتماعي على حد سواء.

و ينصح المستخدمين بأستخدام المنابر الإعلامية الأجتماعية بحكمة و التواصل أو الدخول عليها بعناية و حذر فيما يتعلق بالخصوصية و التفاصيل الشخصية الخاصة بهم. و لن يطلب هذا الموقع ولا أصحابه بداً الحصول على معلومات شخصية أو حساسة من خلال منصات وسائل التواصل الاجتماعية، و لهذا يتم نصح المستخدمين الذين يرغبون في مناقشة تفاصيل حساسة بالأتصال بهم من خلال قنوات الأتصال الرئيسية مثل طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني.

قد يستخدم هذا الموقع أزرار النشر على وسائل التواصل الاجتماعية و التي تساعد على نشر محتوى الويب مباشرة من صفحات الويب إلى منصة وسائل التواصل الاجتماعيةالمعنية. و ننصح المستخدمين قبل أستخدام هذه الأزرار أن يفعلوا ذلك بناء على مسؤوليتهم الخاصة و أن يلاحظوا أن منصات وسائل التواصل الأجتماعية قد تتبع و تحفظ طلبك لنشر صفحة ويب من خلال حساباتك على تلك المنصات.

الروابط المُقصّرة في وسائل التواصل الاجتماعية

قد يقوم هذا الموقع و أصحابه من خلال حسابات وسائل التواصل الأجتماعية بنشر روابط إلى صفحات ويب ذات صلة. و تقوم بعض وسائل التواصل الاجتماعية بشكل تلقائي بأتصار عناوين المواقع الطويلة [عناوين الويب] (هذا مثال : http://bit.ly/zyVUBo).

و ينصح المستخدمين بأخذ الحيطة و الحذر و التفكير جيداً قبل النقر على أي روابط تم تقصيرها لعناوين المواقع التي يتم نشرها على منصات وسائل التواصل الاجتماعية من خلال هذا الموقع و أصحابه. و على الرغم من الجهود المبذولة لضمان جودة الروابط المنشورة إلا أن العديد من منصات وسائل التواصل الاجتماعية عرضة للبريد المزعج و القرصنة، و بالتالي فإن هذا الموقع و أصحابه لا يمكن أن يكونوا مسؤولين عن أي أضرار أو آثار ناجمة عن زيارة أي روابط مُقصّرة.