هل يستطيع علاج مصاص الدم إحلال محل البوتوكس؟

نعم، هذا هو إسم أحدث أنواع العلاجات التي يتجه إليها الباحثون عن النضاره! قد يكون الإسم مُقززاً لبعض الناس و قد يكون أيضاً مثيراً لآخرون. علاج الـ PRP وهو إختصاراً لـ  Platelet Rich Plasmaوالمعروف شعبياً بعلاج “مصاص الدم” هو عبارة عن نوع جديد من أنواع العلاجات و التي يعتمد علي سحب عينة دم من ذراع المريض في أنبوب صغير مُضاف إليه كمية صغيرة من البلازما والتي يقوم الطبيب المخُتص بفصلها عن الخلايا الدموية ثم تحقن في الأماكن التي يوجد بها تجاعيد مثل الوجه خاصةً تحت العينين أو إي منطقة في الجسم. وعلاج مصاص الدم له إستخدامات و فوائد كثيرة منها:

  • شد الوجه و إزالة التجاعيد

علاج مصاص الدم يرتكز علي حقن صفائح البلازما الغنيّة المستخرجة من دمك و حقنها في منطقة تحت العين لتضاعف البروتينات و المواد المُنشطة التي ترفع نسبة إنتاج الكولاجين والذي بدورة يقوم بشد البشرة و التخلص من التجاعيد و البثور و مختلف أنواع البقع و الشوائب المشاهير دائماً ما يسعون إلي تجربة أحدث الطرق في مجال العناية بالبشرة و المحافظة علي الجمال مهما بلغت تكلفتها او غرابتها، و من بين نجمات هوليوود قامت النجمة كيم كارداشيان برفع فيديو و صور لها أثناء خضوعها لعلاج مصاص الدم مما صدم كثير من جمهورها.

  • إلتهاب المفاصل في الركبتين

من المعروف أن علاج إلتهاب مفاصل الركبتين يتم علاجه عن طريق المُسكنات القوية او الخضوع لعلمية جراحية لربط المفاصل او إستبدالها في بعض الأحيان. قام بعض الباحثين في مستشفي الجراحات الخاصى بنيويورك بعمل دراسة أثبتت أن حقن المرضي بخلايا الدم الخاصة بهم في رُكبهم تقوم بتخفيف الألم بشكل كبير بنسبه تصل إلي 73 %. و أبثبتت الدراسة أيضاً ان حقن المريض بالبلازما في منطقة الركبة تقلل من تطور هشاشة العظام و الذي يزيد بنسبه 5 % سنوياً.

  • لمشاكل فقدان و تساقط الشعر

من أكبر مشاكل تقدم العمر هي مشكلة فقدان الشعر، فما يقرب من نصف الرجال فوق سن ال 50 يعانون من الصلع، و حوالي 50% من النساء فوق سن ال 65 يعانون من مشكلة تساقط الشعر بشكل كبير! عادةً يكون السبب وراء ذلك هو مزيج من العوامل الوراثية و الهرمونية التي تتسبب في تقليل حجم البصيلات تدريجياً حتي تتقلص و تتوق عن إنتاج الشعر. و وُجد إن حقن الـ PRP في فروة الرأس يبطاً هذه العملية حيث أنه ينشط فروة الرأس و يحفز علي نمو البُصيلات.

 

It's only fair to share...Share on Facebook0Share on Google+0Pin on Pinterest0Tweet about this on Twitter

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *